موقع مدرسة الطور الشاملة

welcome to al-tour school website
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا تعرف عن الخلافة الأموية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو باسم
طالب ممتاز جداً
طالب ممتاز جداً
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 58
الموقع : www.al-tour.up-with.com
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: ماذا تعرف عن الخلافة الأموية   السبت أبريل 05, 2008 4:56 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وبارك وسلم على محمد وعلى اَله وصحبه أجمعين


إن الدراية بالتاريخ ككل ولا سيما التاريخ الإسلامي تمثل جزءا مهما من معارف الفرد فبالنسبة للتاريخ الإسلامي قد نجد القدوة الحسنة وذكريات العظمة والشموخ كما نتجنب الأمثلة السيئة ولا سيما من أهم الفوائد أن تعرف تاريخ انتشار الإسلام وكيف أن مجهودا طائلا قد بذل في ذلك وأخيرا ببعض المعرفة تستطيع التبين من حقائق بعض الفتن التي قد يتلاعب بها من يريدون الطعن والتشكيك في هذا الدين الحنيف .

ومن هذا المنطلق فقد عزمت - بفضل الله - علي البدء في تقديم صورة سريعة لفترة كانت من أهم فترات انتشار الإسلام ألا وهي الخلافة الأموية وسنقف مع كل خليفة وقفة قد تطول أو تقصر حسب مدة خلافته والإنجازات التي تمت في عهدة فبسم الله نبدأ

بنو أمية: أولى الأسر المسلمة الحاكمة، حكمت مابين 661 الي 750.
المقر: دمشق
هم من البيوت الكبرى في قريش، وبيوت الرئاسة فيها. تأخر إسلام معظمهم إلى ما بعد الفتح إلا أنَّ منهم عثمان بن عفان ،الخليفة الراشد الثالث وهو من السابقين في الإسلام. أشهر سادات بني أمية أبو سفيان بن حرب، وهو سيد قريش المطلق بعد غزوة بدر حتى الفتح. مؤسس السلالة معاوية بن أبي سفيان (661-680 م) كان واليا على الشام منذ 657 م من قبل الخليفة عمر بن الخطاب. بعد مقتل علي بن أبي طالب وتولي الحسن بن علي الخلافة تنازل عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان. وبذلك انتقلت الخلافة إلى الفرع السفياني من بني أمية، حتى توفي معاوية الثاني بن يزيد بن معاوية، ولم يولِّ وليا لعهده، فنادى عبد الله بن الزبير بنفسه خليفة للمسلمين وحدثت الفتنة الثانية بين المسلمين حتى استتب الأمر لعبد الملك بن مروان بن الحكم، وهو مؤسس [[الفرع المر تمكن عبد الملك بن مروان (685-705 م) من أن يسيطر على الأمور و يكبح جماح الثورات أخيراً. قام بعدها بتنظيم ثم تعريب الإدارة و الديوان، ثم قام بسك أول الدراهم الإسلامية. اهتم بالقدس و عمارتها و جعل منها مركزا دينيا مهما. في عهد ابنه الوليد (705-715 م) تواصلت حركة الفتوحات الإسلامية، سنة 711 م غرباً حتى إسبانيا، ثم شرقا حتى تخوم الهند، ثم سنة 715 م كان غزو بخارى و سمرقند. تلت هذه الفترات فترة اضطرابات قاد معظمها أهل الذمة (المسلمون غير العرب) كانت موجهة ضد احتكار العرب لمراكز السلطة، على غرار ثورة الخوارج في إفريقية. عادت الأمور إلى نصابها مع تولي هشام بن عبد الملك (724-743 م)، إلا أن الأمور لم تعمر طويلاً، مع ظهور حركات جديدة كالخوارج في إفربقية و شيعة آل البيت في المشرق. قاد العباسيون الحركة الأخيرة و تمكنوا سنة 750 م أن يطيحوا بآخر الخلفاء الأمويون مروان بن محمد (744-750 م). تمكن عبدالرحمن الداخل أحد أحفاد هشام بن عبد الملك، من الفرار إلى الأندلس. استطاع بعدها و ابتداء من سنة 756 م أن يؤسس حكما جديدأ، واتخذ مدينة قرطبة عاصمة له.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماذا تعرف عن الخلافة الأموية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع مدرسة الطور الشاملة :: الساحة الأدبية :: تاريخ و حضارة-
انتقل الى: